علم وخبر : 199/1970

المحتوى   

نشاطاتنا:

لجنة حقوق المرأة اللبنانية أعلنت نتائج عمشيت للمسابقة الثقافية السنوية 2011

 

جرى الإحتفال بإعلان نتائج المسابقة في ثانوية عمشيت الرسمية بحضور السيدة ليندا مطر و السيدات أعضاء الهيئة الإدارية في اللجنة ايفا الحاج وعائدة الرز وأعضاء مجلس الأهل وأفراد الهيئة التعليمية والعديد من الطلاب من المرحلة الثانوية وتخلل الإحتفال كلمات لمديرة الثانوية ولجنة حقوق المرأة وتم عرض مسرحية شارك فيها الطلاب وقدمت مديرة الثانوية درعا تقديرية للسيدة ليندا مطر .

 

 كلمة حضرة المديرة السيدة شادية كرم  

  ثانوية عمشيت الرسمية

                                                                           6/4/2011

 باسم فخامة رئيس البلاد العماد ميشال سليمان ابن عمشيت الحبيبة نبدأ الكلام وبالدعاء له بالتوفيق. 

تحية تقدير واعتزاز نرفعها إلى فخامة الرئيس فهو الامل وعليه الاعتماد. 

وتحلين بيننا كما الام بين ابنائها أو كما الزهرة في حقول الضوء، تغمرنا فرحة اللقاء ويفوح طيب أهلاً وسهلاً. إنها السيدة ليندا مطر رئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية لعقود زهرت فيها اللجنة عطاء وتكرست حقوق فالمواسم مقبلة والعهد عهد السنين السمان، ليست هي المرة الاولى التي تكرم فيها السيدة ليندا مطر في بلدة عمشيت، فقد سبقتنا اللبنانية الأولى إلى هذا الشرف يوم كرمت رئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية من زمن ليس بالبعيد، فألف تحية للبنانية الاولى السيدة وفاء سليمان التي ما غفلت يوماً عن فضل ولا قصرت في عطاء. 

حضرة السيدة ليندا مطر، أهلاً وسهلاً بكم على أرض عمشيت الحبيبة، زيارتكم إلى ثانويتنا فخر للثانوية وفرحة للعاملين فيها فإننا نثمّن هذه الزيارة مقدرين الجهد الذي تقومون به والوقت الغالي الذي تضحون به من أجل ثانويتنا، فلكم خالص الشكر والتقدير، فالشكر كلام وتضحياتكم أفعال. كما أننا نتعهد لكم بأن تبقى ثانويتنا وفية لما ناضلتم من أجله بأن تشارك بكل النشاطات المتعلقة بحقوق المرأة في المستقبل. 

حفظكم الله يا من حافظتم على المرأة و صنتم حقوقها وادام الله مجدكم ليبقى لبنان.

 

 كلمة مجلس الأهل 

جاء فيها : لست في وارد المدح والثناء وأنتم أهل له وهو قليل في شخصكم الكريم مهما كان وفيراً بانجازاتكم أعظم من أن يحيط بها كلام ما أود قوله في هذه المناسبة الغالية ، باسم مجلس الاهل في الثانوية ، أتقدم بأجّل آيات التقدير لخطواتكم الكريمة في زيارة ثانويتنا وتكريم أولادكم فيها، كما أنني باسم أهالي التلاميذ أرحب بكم في بلدتكم الثانية عمشيت فالأهل أهلكم والتلاميذ ابناؤكم فأهلاً وسهلاً وألف شكر. 

ثم ألقى التلميذ أنطوني خيركلمة جاء فيها : يجمعنا اليوم حدث زيارة هي الأولى من نوعها، لإمرأة كافحت طوال عمرها من أجل حقوق المرأة... 

والذي يجمعنا أيضاً أتى بعد مشاركة ثانوية عمشيت الرسمية في مسابقة لجنة حقوق المرأة اللبنانية تحت عنوان " دور مؤسسات المجتمع المدني في العملية التنموية" واحرازها مرتبة بين المراتب العشرة الاول في لبنان للسنة الثالثة على التوالي...  

ثم ختم قائلاً مهما قويت الرياح، ومهما اشتدت العواصف، ومهما عصفت الاعاصير، فإنها لن تستطيع ان تطفئ شمعة الرجاء التي تنيرها لجنة حقوق المرأة اللبنانية.

مشاهد من الحفلً

 

   
         
     
         

 

   
   
  نرجو الإتصال بمدير موقعنا. Copyrights LLWR 2011©. كافة الحقوق محفوظة.