علم وخبر : 199/1970

المحتوى   
نشاطاتنا:

 تكريم المناضلة الرائدة السيدة ليندا مطر بإحتفال حاشد في مدينة صور

                  

حسن بيطار

بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد المعلم وبدعوة من لجنة حقوق المرأة اللبنانية وبلدية صور وعدد كبير من الجمعيات الأهلية والخيرية والثقافية والكشفية والإجتماعية والصحية والإعلامية في مدينة صور، تم تكريم المناضلة الرائدة السيدة ليندا مطر الرئيسة السابقة للجنة حقوق المرأة اللبنانية وذلك في مركز باسل الأسد في إحتفال حاشد ومميز يليق بمسيرة المحتفى بها وعراقة وأصالة مدينة صور وبحضور النائب الحاج علي خريس، قائمقام صور الأستاذ حسن عيديبي، رئيس إتحاد بلديات صور السيد عبد المحسن الحسيني، رئيس بلدية صور السيد حسن دبوق، رئيس دائرة التعليم الأساسي في لبنان الاستاذ هادي زلزلي، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس، عدد من مخاتير صور، وممثلون عن الاحزاب السياسية وممثلي عدد كبير من الجمعيات الموجودة في منطقة الجنوب ورئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية في لبنان السيدة عزة مروة الحر وأعضاء من الهيئة الإدارية في بيروت وحشد من المدعويين والمواقع الإعلامية.

أستهل الإحتفال بعزف النشيد الوطني اللبناني من جمعية كشافة الجراح – صور، وتلاها كلمة إفتتاحية مميزة ألقتها الأستاذة خديجة حكيم عريفة الإحتفال تحدثت فيها عن المرأة ومسيرتها النضالية منذ فجر التاريخ حتى الآن وتطرقت بشكل لاذع الى واقع تأليف الحكومة ومرسوم منح الجنسية اللبنانية ل 122 شخص في آذار العام الفائت!! وحقوق المرأة المعنفة. ومن ثم تحدث الأستاذ جورج غنيمة بإسم بلدية صور مرحباً بالسيدة مطر في المدينة ومشيداً بتاريخها النضالي وبشخصها الكريم وبالمراحل والانجازات التي حققتها في مسيرتها النضالية. ثم كانت كلمة للجمعيات المشاركة في التكريم ألقاها الأستاذ يوسف خضرا نائب رئيس جمعية التضامن أبدى فيها فخر مدينة صور وجمعياتها بتكريم السيدة مطر مشيداً بمسيرتها النضالية، كما وجه تحية لأمهات الشهداء في يوم المرأة العالمي. ثم كانت كلمة للجنة حقوق المرأة اللبنانية ألقتها المربية مريم ضاهر شعبان تحدثت فيها عن المسيرة النضالية لمطر مستشهدة بمقتطفات من كتاب الحفل. بعد ذلك كانت كلمة وجدانية لرئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ باسم عباس حيا فيها المعلمين بعيدهم والمرأة بيومها العالمي، كما أشاد بالمناضلة مطر واستحضر صورة المرأة في الطبيعة خاتما بتوصيات لتحسين وضع المرأة. ثم كانت كلمة لجمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية ألقاها الأستاذ وسيم كوثراني أشار فيها الى دور المعلم والمرأة في بناء الوطن وضرورة تمثيل النساء في المجالس البلدية. بعد ذلك كانت كلمة للمحتفى بها شكرت مدينة صور والجهات الداعية والحاضرين تحدثت عن جزء من مسيرتها في الحرب الأهلية وعملها كمقاومة للإحتلال الاسرائيلي. ثم قدمت كل من الاستاذة خديجة حكيم والسيدة أحلام حسان درع تكريمي لمطر عربون محبة ووفاء وتقدير من لجنة حقوق المرأة اللبنانية – صور. كما قدمت جمعية الوحدة في صور هدية تذكارية للمحتفى بها اضافة الى عدد من باقات الورد قدمت من بعض ممثلي الجمعيات الحاضرة. من ثم  قامت السيدة مطر بتوقيع كتابها للحاضرين بعنوان ” محطات من سيرة حياتي” وأخذ صور تذكارية، وختاماً كان حفل كوكتيل بتقديم حلويات البحصلي.

 

   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
         
   
   
   
  نرجو الإتصال بمدير موقعنا. Copyrights LLWR 2011©. كافة الحقوق محفوظة.