علم وخبر : 199/1970

المحتوى   

 
 عدد المشاهدات
 ابتداء من 02-02-2011

 

معاً من أجل الوطن

معاً من أجل حقوق المرأة

***

 

 

 

 

رسالة دعم وتأييد إلى المؤتمر الثاني للنساء المدنيات في العراق الشقيق

 

إن المركز الإقليمي العربي للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي،إذ يبارك الانتصارات

التي حققها الشعب العراقي والمرأة العراقية في الحرب على الإرهاب المتوحش الذي أحرق

ودمر وقتل وذبح واغتصب وسبى وزرع التوحش والرعب والتخلف حيث حل،مدعوما من قوى استعمارية

هدفها تفتيت المنطقة ونهب ثرواتها؛

وإنه أي المركز الإقليمي،إذ يدعم حراك النساء العراقيات المدنيات الاحتجاجي السلمي،

يتمنى لأعمال مؤتمركن النجاح،ويشد على يد المرأة العراقية المناضلة التي تتحدى كل

الظروف فتعقد المؤتمرالنسائي الثاني للنساء المدنيات اللواتي ساهمن في الحراك الاحتجاجي

واللواتي أتين من كل المحافظات،متحديات العقبات التي تواجههن في مسيرتهن ،وفي ظل ظروف

أمنية وسياسية معقدة،بغية الخروج بالبلاد من سياسة المحاصصة الطائفية  والفساد،ونهج ضرب

المكتسبات التي حققتها، أو التي تسعى المرأة العراقية إلى تحقيقها، ذلك بقصد تقديم

المساعدة والعون من قبل المرأة العراقية للوصول بالبلاد إلى مرحلة الاصلاح الحقيقي،إلى

دولة مدنية ديمقراطية يتساوى فيها المواطنون

والمواطنات،وتحترم فيها إنسانية المرأة وحقوقها؛فتعتبر شريكا فعليا في عملية التغيير .

 

المركز الاقليمي العربى للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي

 

المنسقة

ليندا مطر

بيروت-لبنان-١٥أيلول-٢٠١٧

 

 

 

 

 

من لجنة حقوق المرأة اللبنانية تحية دعم وتأييد إلى المؤتمر النسائي الثاني للنساء المدنيات في العراق الشقيق

 

إن مجرد انعقاد المؤتمر النسائي  الثاني للنساء المدنيات،

هو حدث بحد ذاته في ظل الظروف الأمنية والسياسية الخطيرة والمعقدة التي تعصف بالعراق

الشقيق كما بالمنطقة العربية برمتها،في ظل الهجمة الإمبريالية على منطقتنا وإرهابها

المتوحش الذي أمعن في الأرض قتلا وذبحا ،وسبيا للنساء واغتصابا،وتدميرا لما أنجزته

الحضارة البشرية على مر العصور؛كما في ظل اعتماد نهج المحاصصة الطائفية البغيض الذي

يغزو أكثر من بلد في منطقتنا العربية .

 

إن لجنة حقوق المرأة الللنانية،إذ تتمنى لأعمال مؤتمركن النجاح في الوصول إلى أهدافكن

في إصلاح التشريعات القانونية الخاصة بالنساء وإيصال المرأة إلى مراكز القرار القيادي

والإداري والسياسي؛ تأمل اللجنة أن يسهم نضالكن في تأمين الحماية لوطنكن من الأطماع

المتعددة الأوجه،والوصول بالبلاد الى إصلاح حقيقي،قوامه دولة مدنية ديمقراطية عادلة

يتساوى فيها المواطنون رجالا ونساء،وتسهم في إبعاد البلد عن الأخطار .

 

لجنة حقوق المرأة اللبنانية

الرئيسة

عائده نصرالله

 

بيروت -لبنان-١٥ أيلول-٢٠١٧.

 

 

   
   

   
   
   
  نرجو الإتصال بمدير موقعنا. Copyrights LLWR 2011©. كافة الحقوق محفوظة.